تتبع فيروس كورونا عن طريق البلوكشين لتقليل الحمل الزائد على المستشفيات


في هذه الأوقات العصيبة التي يشهدها سكان كوكب الأرض من تعرض لفيروس كورونا تزداد الحاجة لتقنيات حديثة لمواجهة هذا المرض، من بين هذه التقنيات الحديثة تقنية البلوكشين.


لمساعدة ضحايا فيروس كورونا (COVID-19) المشتبه بهم، أطلق مجموعة من المطورين والأطباء تطبيق “CoronaTracker” وهو تطبيق مفتوح المصدر ولامركزي.

تم إصدار “CoronaTracker” الذي تم إصداره في مرحلة تجريبية، للأفراد المرضى لمتابعة الأعراض اليومية عبر المسوحات الصحية المدمجة.

تم تصميم التطبيق للمساعدة في تسهيل عملية مشاركة المعلومات مع الأطباء الذين يبحثون عن علاج طبي، يحتوي التطبيق أيضا على مكون تعليمي للمساعدة في القضاء على المعلومات الخاطئة حول الفيروس.

يعمل التطبيق اللامركزي على بلوكشين “بلوكستاك” مع قدرة المستخدمين على تحديد من لديه حق الوصول إلى بياناتهم الطبية، وفقا لمطوري CoronaTracker، كان هذا اعتبارا أساسيا، خاصة وسط مخاوف بشأن بيع أو سرقة البيانات الخاصة.


وأوضح منظم المشروع “أنتوني ألبرتوريو” للمصدر:

CoronaTracker 

هو دليل على المفهوم الذي يؤكد على التحكم في المعلومات الشخصية، وإمكانية التشغيل البيني للبيانات، والأمان والخصوصية كميزات للتعامل مع الأنظمة المنعزلة، ويقلل من مخاطر البيانات.

اللامركزية طريقة جيدة لنشر البيانات لتقليل المخاطر على المستخدم.

إن وجود جميع بياناتك في موقع واحد يستدعي الاختراق بواسطة برامج الفدية التي يمكن أن تشل المؤسسات.

وأوضح “ألبتوريو” أنه من خلال لامركزية بيانات المستخدم، يمكن للأشخاص المستضعفين الذين يبحثون عن المساعدة من خلال التطبيق أن يطمئنوا إلى أن معلوماتهم الشخصية لا يتم بيعها إلى أطراف ثالثة.

قال مطورو مشروع “CoronaTracker” بأن المستخدمين هم المسيطرون، وأوضح:

نظرنا إلى بلوكستاك كمنصة مثالية نبني عليها CoronaTracker لأنها تقوم بتوزيع معلومات المستخدم بشكل لامركزي في صوامع البيانات الفردية، مما وسع قيمنا في عمل الخير لمساعدة الناس في هذا الوقت العصيب

وفقا للبيان، فإن المجلس الاستشاري لمشروع التطبيق يشمل أخصائية أمراض الرئة الدكتورة “جينا زاتاكيا” من مستشفى جبل سيناء بمدينة نيويورك، وطبيب غرفة الطوارئ الدكتورة “كريستين كينت”، والدكتور “سيغموند هوغ” أخصائي علم النفس العصبي وإعادة التأهيل السريري وأستاذ مساعد في كلية الطب بجامعة هارفارد.

كان CoronaTracker مشروعا ناجحا في الهاكاثون العالمي الذي يحمل الهاشتاغ #BuildforCOVID19 .


يخطط المطورون لتوسيع إمكانات إخطار الرسائل القصيرة الخاصة بالتطبيق وإضافة أي أعراض COVID-19 جديدة، بمعنى إبقاء التطبيق محدث أول بأول بما يحدث على الساحة.


المصدر:

BitcoinNews

  • 22
  • Facebook
  • Twitter
  • YouTube
  • 33
  • Instagram

كل الحقوق محفوظة ل موقع بتكوين تد BitcoinTED