تصريحات رئيس الاحتياطي الفيدرالي وتأثيرها على البيتكوين



في الأسبوع الماضي، ألقى “جيروم باول” رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي كلمة وكانت كلمة كئيبة حول حالة الاقتصاد مخبرا بأنه لن يتعافى لغاية إيجاد علاج لفيروس كورونا.

في مقابلة حديثة أجراها “باول”، الليلة الماضية على حصة 60 دقيقة على قناة “CBC الاخبارية أدلى فيها بتعليقات تفيد بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي ليس لديه “حدود” على “الذخيرة” التي يمكنهم استخدامها لمنع المزيد من التباطؤ الاقتصادي.

وعليه كلما زاد استخدام هذه “الذخيرة” كلما كان ذلك أفضل للبيتكوين.

“جيروم باول” يتعهد بتقديم المزيد من الذخيرة لإنقاذ اقتصاد الولايات المتحدة:

ولتخفيف المخاوف واسعة النطاق بشأن مستقبل الاقتصاد الأمريكي، استغرق رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي “جيروم باول” 60 دقيقة كاملة يوم أمس الأحد للتحدث عما يتم فعله لمنع حدوث كساد كبير آخر.

في المقابلة، زعم باول أنه لا يوجد “حد” لما يمكن أن يفعله للمساعدة في تحفيز الاقتصاد.

وقال باول “لم نخرج من الذخيرة بطلقة طويلة”.

وكشف باول أن البنك يمكن أن يخفض أسعار الفائدة، ويغير إستراتيجيته لشراء الأصول، ويصدر حوافز إضافية للشركات الصغيرة والأفراد الذين يعانون خلال الأزمة.

لكن كل هذا يضيف إلى الميزانية العمومية المتنامية بالفعل، والتي تقترب الآن من 7 تريليون دولار.

يعالج “باول” حقيقة أن العجز يتصاعد بسرعة كبيرة، ويأمل في التعامل مع ذلك بمجرد انتهاء الأزمة، حيث صرح بالقول:

صحيح أن العجز سيكون كبيرا لبضع سنوات هنا.

وعلينا أن نتعامل مع ذلك، وقت التعامل مع ذلك هو عندما ننتهي من هذه الأزمة.

الإجراء النهائي للدولار وكيف يمكن للبيتكوين أن يصبح عملة الاحتياط العالمية بعد كل شيء:

في مقال نشره مؤخرا محلل الأسواق الاقتصادية “فرانك جيوسترا ” أخبر أن الدولار الأمريكي في طريقه نحو الموت والنهاية.

يقول المحلل أن التاريخ يعيد ويكرر نفسه وهو ما يظهر، كل 100 سنة أو نحو ذلك، وأن عملة الاحتياطي تنفد من السلطة.

ودائمًا ما كانت مدفوعة بـ “الإفراط في الإنفاق على الحروب، والاستهلاك المفرط، والديون المفرطة والتسهيلات الائتمانية.

يقول “جيوسترا” أن بنك الاحتياطي الفيدرالي هو الآن المشتري الوحيد لديون الحكومة الأمريكية، ويدعم جهودهم الأخيرة.

ويقول “جيوسترا” بأن اليقين الرياضي هو أن بنك الاحتياطي الفيدرالي لن يتمكن أبداً من تطبيع أسعار الفائدة ولن يفكك أبداً ميزانيتها المتضخمة.

والحقيقة هي أن ذخيرة الاحتياطي الفيدرالي ستنفد في نهاية المطاف او تتحول إلى شكل غير فعال.

هنا يأتي الدور على العملة التي تعكس في الوقت الحالي الدولار وغيرها من العملات الورقية وهي عملة البيتكوين التي تتميز بأنها إنكماشية في العرض حيث حدث مؤخرا انقسام في مكافأة تعدينها، ما يعني ندرة العرض أمام الطلب.

المصدر:

BitcoinNews

  • 22
  • Facebook
  • Twitter
  • YouTube
  • 33
  • Instagram

كل الحقوق محفوظة ل موقع بتكوين تد BitcoinTED